كيف أجعل زوجي يحبني ويعشقني؟ السر الغامض لتعلق الرجل بإمرأة معينة - مجلة جمال حواء

كيف أجعل زوجي يحبني ويعشقني؟ السر الغامض لتعلق الرجل بإمرأة معينة

كيف أجعل زوجي يحبني ويعشقني

كيف أجعل زوجي يحبني ؟ وكيف أجعل الرجل يحبني بجنون ويتعلق بي ؟ كيف أجعل زوجي يعشقنى بجنون ولا يستطيع الإستغناء عنى ؟
كلها تساؤلات تصلنا كثيرآ ، وتطلب منا الإجابة.
ولأنه بالفعل موضوع هام جدآ ويخص كل إمرأة وزوجة على وجه الأرض، قررت اليوم أن أجيب.
حسنآ، اليوم سوف نخبرك السر الحقيقي على طبق من ذهب ، ذلك السر الغامض الذي يجعل الرجل يتعلق بإمرأة معينة واحدة دون باقي النساء.

السؤال صعب ، كيف أجعل زوجي يحبني ويتعلق بي ويخاف أن يخسرني؟
فى هذا المقال لن نعطيك أسرار الرجل ، لكن سوف نعطيك الخيوط التى تحركين بها عقله وقلبه وتتحكمين كما يحلو لك.

قد يعجبك أيضآ :


ما هو سر تعلق الرجل بإمرأة معينة دون النساء حتى وإن لم تكن جميلة؟


لاتحتاجين أن تمتلكى الجمال لتمتلكى قلب الرجل ، ولاتحتاجين أن تكونى المرأة الخارقة لتطبقي هذا السر على أى رجل.
لكن تحتاجي أن تكونى ذكية ، إذا إستطعتى تطبيق ما سنخبرك إياه فى حياتك ، فقد وصلتى للقمة ولمرادك.

ويقول المثل " إسأل مجرب ولاتسأل طبيب" ، هذا السر الغامض نعطيك إياه على طبق من ذهب وهو "أن تكونى أنت مفاتيح الحياة للرجل"

كيف أجعل زوجي يحبني ؟ كونى أنت مفاتيح الحياة لزوجك ، وعوضي كل نواقص حياته


هل شعرتى بالخوف والضغط ، أشعر بك.
للوهلة الأولى لقد إضطربتي الآن وتساءلتى فورآ ، كيف أستطيع تعويض كل نواقص زوجي هذا صعب جدآ؟
صعب ؟ لا

الحقيقة أن هذا السر لايحتاج إلى تفكير ، ولا إلى خطط سحرية.
يحتاج فقط أن تكونى ذكية وتنتبهي لما سوف نشرح ، وكيف تطبقينه بذكاء دون أن تكونى واضحة.

إذن كيف يحبني زوجي ؟ وكيف ألفت إنتباهه ومشاعره؟
وماهي الخطوات لأكون مفاتيح حياة زوجي وكيف أعوض نواقصه لـأجعل زوجي يحبني ويتعلق بي ؟




كيف أجعل زوجي يحبني ويعشقني

شعوره بالأمان والإستقرار

الرجل عندما يتعود على المرأة ، ويشعر معها بالأمان والإستقرار يصبح من الصعب أن يتركها.
لا أقصد هنا أن تكونى أمر مسلم فى حياته ، لكن الحب والإحترام والتقدير بين الطرفين هو مايعطى العلاقة قيمة.
عندما كل يوم وكل ساعة وكل دقيقة تذكرينه بحبك له وقيمته لديك ، سواء بفعل أو بكلمة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة يشعر حينها بالأمان معك.
حينما تبنين داخل عقله فكرة أن منزلكما معآ وحياتكما ، هما ملجأه الآمن من العالم ومن الناس.

مع الوقت حتى إن لم يكن يحبك ، سوف تمتلكين رويدآ رويدآ جزء فى قلبه وعقله.
من منا لايفكر بشخص يعرف أنه يحبه ويقدره ، ماذا إن كان هذا الشخص دائمآ يذكره بذلك الحب.
ما الشعور الذي سيتولد حينها كلما يراه معه ، الأمان والإستقرار.

( قد يعجبك ايضآ : دعاء رائع ليحبك زوجك ولايرى غيرك باذن الله )

تعود الزوج على عادات خاصة من زوجته

عندما تعودين زوجك على أمور خاصة جدآ ، لن يستطيع أحد أن يفعلها له مثلك ومثلما تعود عليها منك سوف يصبح من الصعب تركك.
عندما توصلينه لدرجة أو مرحلة أن يخاف زوجك أن يخطأ فى حقك حتى لاتتركيه.

لأنه لن يجد من يعوضه عن الأشياء التى تعود عليها بسببك ومنك خاصة ، هل بدأت تتضح الصورة؟

مثلآ : عوديه على حركة بسيطة ورقيقة منك لدقيقة على وجهه أو على يديه قبل النوم ، أو عندما يستيقظ.
تعتقدين أنه شيء بسيط جدآ، لكن لن تتخيلى تأثيره مع الإعتياد.
تصورى أنه إن تركك أو إنفصلتى عنه ، هل من سوف تأتى بعدك ستقوم بهذه الحركة التى تعود عليها منك.

( قد يعجبك أيضآ : 10 حيل أنثوية تمتلكين بها حب واهتمام زوجك بذكاء )

إصنعى جوك الخاص كزوجة

صوتك ، نغمتك ، إضافاتك على زوجك على بيتك على حياتكما معآ وعلى حياة أولادك تغير كل حياته.
مهما كنتى تفعلين خلال اليوم ومهما كنتى مشغولة ، أشعري زوجك بوجودك.
وأنت تتحدثي ، أمام التلفاز إضحكى ، إقرئي قرآن ، حتى وانت تعملين فى المنزل إذكرى الله.
لاتجعلى جو منزلك صامت وكئيب ، إصنعي جو خاص بك فى البيت.
ركزى على هذه النقطة.: يجب أن تصنعى بصمة ووجود وكيان ببيتك ، ليكون صعب البعاد عنك وليشعر كل من فى البيت بالنقص بمجرد غيابك.

إجعلى زوجك يعتمد عليك فى بعض الأمور

من المفيد لك أن تقومى بعملك كزوجة وكأم ، هناك أمور يمكن مشاركته معك فى أمور المنزل.
لكن حددى مناطق خاصة بك فى عمل المنزل "كالطبخ" مثلآ ، خط أحمر وهذا إختصاصك.
كلما تعود الرجل وإعتمد عليك فى أشياء معينة ، يصبح من الأصعب عليه أن يبتعد عنك.

كمثال : أكثر ما يجعل الطفل يتعلق بوالدته ، هو إعتماده عليها وإحساسه بالأمان معها.
الطفل يعرف أن أمه سوف تطعمه ، سوف توفر له إحتياجاته سوف تحميه.
كذلك الرجل يحتاج أن يعتمد عليك فى أمور معينه. ، يحب أن يري بك أمه وزوجته ورفيقة دربه ومعينه فى الحياة.

لكن ، فى حدود لاتجعليه يشعر بأنه طفل، ليترك عليك كل المسؤوليات كونى شريكة أكثر من أم.


عوضي نواقص حياته اليومية والنفسية والعاطفية وغيرها

راقبيه وإعرفي مفاتيحه :

  • شعرتى أنه يحب الطعام ، تعلمى الطبخ وأبدعي فيه.

  • شعرتى أن لديه نقص عاطفي ، يحتاج إلى الإهتمام والتركيز إلى المجاملات إلى الحنان إلى همسات وكلمات الغرام لاتتركيه يبحث عنها فى مكان آخر.

  • شعرتى أنه بحاجة إلى الدعم النفسي ، كونى أنت الداعمة الأولى والمشجعة وعددي له صفاته الجيدة وكونى دائمآ فى صفه.

كيف أجعل زوجي يحبني ويهتم بي ؟ ** زيدى وأكثري ، لاتكونى بخيلة ، كلما كنتى معطاءة سوف تجدين نفس الشيء منه.

لاتتركيه ، وكونى دائمآ متواجدة فى حياته

أكبر خطأ حينما تنصحك إحداهن بالتجاهل ، أو المعاملة بالمثل.
فى حالة كان الزوج لايهتم ، وعاملته بالمثل ستحصلي على نتيجة عكسية ولن يتغير شيء.

كتبنا من قبل "كيف لا أجعل زوجي محور حياتي؟"
نعم ، يجب أن تكون لك شخصيتك وحياتك ومخططاتك ؟ لكن هذا لايمنع من تواجدك الدائم والصحي فى حياة زوجك.

لاتجعليه يتعود على غيابك ، لاتخنقيه لكن طالما أنكما متواجدان بنفس المكان يجب أن يكون وقت ممتع لكما سويآ.
كونى تلك المرحة ، ليحب هذا الوقت الذي يجمعكما ويحب تواجدك ويكره غيابك.

كيف أجعل زوجي يحبني ولايستغنى عنى ؟ يجب أن تكونى أنت وحدك أينما نظر ، وكيفما فكر.

لاتجعلى زوجك يعرف سرك

بعد أن تطبقي كل تلك النصائح بطريقة ذكية وصحيحة ، الأهم ألا تجعلى زوجك يعرف أنك تفعلين كل تلك الأمور من أجله.
إذا عرف وإنتبه الرجل أنك تفعلين كل تلك الأمور قصدآ لتجعليه يحبك أو لإمتلاكه ، سوف يكون رد الفعل عكسي.

سيتوقف عن الحب عن الإعجاب ، قد يكون بسبب العند أو بسبب أنه لايحب أن يتملكه أحد أو يعتقد أنه لم يعد لديك جديد ليستكشفه.

هؤلاء السيدات الاتى عانين من خيانة أزواجهن ، يا إما كان أزواجهن مرضي ويعانون دنجوانية كبيرة.
أو إرتكبوا هذا الخطأ، نحن النساء نحب المجاملة نحب الإهتمام نحب رد العطاء ، فنعطي ونعطي ونعطي ونذكر بما أعطينا وننتظر المثل.

كل هذه الأشياء قومى بها لكن لاتشعريه أنه محور كل أفعالك ، اشعريه أنك تفعلى ذلك لأنها طبيعتك ولأنك تفعلين ذلك لنفسك.

مثلآ : عندما يكون زوجك جالس بجانبك لكن لايعطيكى الإنتباه لوجودك  ، يركز فى مباراه أو بهاتفه مثلآ .
أنت تريدين أن تلفتى إنتباهه وتركيزه لكن بدون أن يشعر أن هذا من أجله.
كيف ؟ مثلآ إلعبي فى شعره ، "والله حبيبي ملانة وزهقانة بصراحة".
لكن أنت فى الحقيقة تقولين "أنا هنا".

كل العلاقات ، قد تصل إلى حائط مسدود بغض النظر عن السبب ، يجب حينها أن تصلي لمرحلة أنك أسستى علاقة صحيحة بينكما.
إزرعى جيدآ ، إملئي روحه وقلبه وعقله وبك وبوجودك ، لتكون لديكما علاقة أسستيها بحب وبذكاء وبوقت طويل لتعتمدي عليها فى أوقات الشدة.
شاركي صديقاتك :)

هناك تعليقان (2):

  1. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  2. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف

......................................

@JAMALHAWA_MAG