كيف أتعامل مع حماتي (أم زوجي) ؟ 10 حيل ذكية ستغير علاقتكما للأبد - مجلة جمال حواء

كيف أتعامل مع حماتي (أم زوجي) ؟ 10 حيل ذكية ستغير علاقتكما للأبد

كيف أتعامل مع حماتي (أم زوجي) ، حماتي القوية ، حماتي المتسلطة ، حماتي التى تكرهني ، حماتي


حماتك لا يمكنك العيش معها ، ولا يمكنك العيش بدونها. ، كثير تصل أسئلة عن :
كيف أتعامل مع حماتي القوية المنافقة ؟ كيف أتعامل مع حماتي الغيورة التى تكرهنى ؟ كيف أتعامل مع حماتي الحشرية والمتسلطة ؟ كيف أتعامل مع حماتي فى فترة الخطوبة ؟

إن الحقيقة المرة في التعامل مع الحموات هي أن الكثيرين منا لا يتمتعون ببساطة بعلاقة العائلة السعيدة التي نرغب بها مع أقارب الزوج وخاصة الحماة. في بعض الأحيان وبغض النظر عن مدى محاولاتك الجدية وبصدق فتشعرين بالغربة وأنك ستبقى دائماً خارج دائرة الثقة .
وكأن لسان حماتك يقول : أسمح لك بالقدوم إلى العشاء ، ولكن أنت مازلت ضيفة.

( اقرئي أيضآ : كيف أغير زوجي الى الأفضل ؟ 5 أسرار عنه استخدميها بذكاء )

كيف أتعامل مع حماتي وأكسب حبها وقلبها

"لا يجد الآباء والأمهات دائمًا زوجة الإبن خاصة إن كانت من إختياره مطابقة لشروطهم وأحلامهم.
وفى الحقيقة أنك مهما تمتعتى من صفات فلن تصلي لسقف طموحاتهم فيمن يريدونها كنة لهم وشريكة لإبنهم"
ولتفادي هذا الموقف ، يجب أن تلعبي بطريقة مضادة وذكية من أجل تغيير فكرتهم وحكمهم المسبق عليك.
إذن ، كيف يجب علينا جميعًا أن نتصرف مع حمواتنا من الآن فصاعدا؟

هنا دليلك للطريقة المثلى للتعامل مع حماتك ، وكيف يمكنك الحصول على حبها وكسب قلبها منذ الخطوبة وإلى الأبد.

اثبتى أنك شريكة جيدة

واحدة من أكثر الأساليب نجاحًا ، هي لعبة "أنا مناسبة لطفلك!". وهذا لايعنى الصراخ في وجه حماتك وإخبارها بأنها مخطئة جدًا فى حكمها عليك.
بدلاً من ذلك ، يتعلق الأمر بتوضيح سبب كيف أنك مناسبة لإبنها الحالي بطريقة عملية.

ولنجاح هذا التكتيك، تحتاجين إلى فهم ما تريده حماتك لإبنها.
على سبيل المثال ، إذا كانت تحمل القيم التقليدية القديمة وترغب في رعاية ابنها ، فإن إظهار أن بإمكانك القيام بدور الزوجة وربة البيت المثالية هو المفتاح.
إذا كانت شخصًا عاطفيًا ، فإن دعم مشاعر شريكك قد يؤدي إلى المطلوب.
الأمر كله يتعلق بتقديم نفسك كشريك ، من أكثر ناحية أو صفة تأمل حماتك وجودها فيك.

قدريها وإمدحيها


حسنآ ، حتى التنين لديه جانب لطيف! أن تقدريها وتمدحيها تلك طريقة مفعولها سحري.
ومن المثير للدهشة كم ستكون أكثر لطفًا معك إذا رأت في كثير من الأحيان ، أنك تقدرينها وتعجبين بخبرتها فى الحياة.

لا أحد يستطيع مقاومة إغراء الكلام عنه ، واالإنبهار به ، لذا أشعريها أنك مبهورة بها وعددى أمامها الصفات التى تجعل منها شخصية قوية أو لطيفة.
قدرى الأشياء التى تفعلها من أجلك أو من أجل زوجك وأولادك ، فى كل مرة.

أخبريها كم تحبين طريقتها فى تربية إبنها وطريقتها فى تنظيم منزلها ووقتها ، وحتى طريقة ملابسها وأناقتها.

إطلبي النصيحة من حماتك

من حين لآخر ، إتصلي بها وإستشيريها فى أى أمر. حتى وإن كنتى لن تعملى بها . فقط أشعريها أنك تثقين برأيها.
سوف تجدين أنها بدأت تتحدث معك بحماس وتنصحك بثقة وتحبك بالتدريج.
ولاترفضي أبدآ أى نصيحة منها وتجادلينها ، أنت لست خطيبة على منبر أو تلقين محاضرة فى الجامعة فهي ليست تلميذة لديك.
وإن عارضتها فى أمر جذري ، فضعى حدآ لكن بطريقة مرحة ومهذبة ، وأخبريها بلطف أنك لاتملكين نفس أولوياتها وياليتك تستطيعين :) .
تقبلي النصيحة بطيب خاطر وقولي " بإذن الله ، سوف أضعه فى إعتباري" ، ثم إفعلى ماتشائين.

( اقرئي أيضآ : كيف أجعل زوجي يفعل ما اريد ؟ 5 حيل ذكية وناجحة )

كونى حريصة وحذرة فى كلامك مع حماتك

فمهما كنت ذكية ، ضعي فى إعتبارك أن خبرتها تفوق خبرتك أضعاف ، وإن شعرت فى كلامك بالكذب أو المجاملة الزائدة ستأخذ عنك إنطباع قد يكون أسوأ إنطباع تحصلين عليه منها وهو أنك "منافقة".
لذا لا تزيدى من مجاملاتك ، وكونى صادقة فى مشاعرك وإعطى بإخلاص ، تحصلين على نتيجة سحرية.

تجنبى المواجهة بأي ثمن

أحد أكثر الأساليب المجربة "عدم المواجهة". تجنبي أى مواجهة وجها لوجه مع حماتك وعمومآ ابقى بعيدا عن طريقها.
قد تبدو هذه الحيلة وكأنها لعبة سلبية إلى حد ما ، ولكن قد يؤدي الحفاظ على رأسك منخفضآ والتعامل معها من بعيد فى بعض المواقف مفتاحآ ناجحآ لتقليل المشاكل بينكما.
في جوهرها ، قد  ، إلى تقليل الحجج وتقليل المشاكل.

توصلي إلى حلول مع زوجك

إن كانت حماتك صعبة المراس ، أو كان زوجك يضعك أحيانآ فى مواقف صعبة معها. فحاولى الجلوس مع زوجك وتوضيح أهم النقاط التى تزعجك فى التعامل مع حماتك بطريقة هادئة ومقنعة.
لاتتفاجئين إن أخذ جانبها ، أو قال لك حسنآ ثم لم يفعل شيئآ . فهو يحبكما أنتما الإثنين والرجال لايفكرون كثيرآ فى تلك التفاصيل.
لذا حاولى معه مرة أخري ، فالمواجهة مع حماتك سوف تأتى بنتيجة عكسية لكن قد تكون مثمرة إن أتت من ناحية إبنها.

كونى مرحة واستخدمى الفكاهة

إن تحويل الانتقادات أو الملاحظات العابرة إلى فكاهة يمكن أن يؤدي إلى تقليل المشاكل والتوترات ويجعل الجميع يشعرون بالارتياح مرة أخرى.
سواء كان الوضع يبدو متوتراً أو طبعها أن تجعل الأمور صعبة ، فإن القليل من الدعابة يمكن أن يقطع شوطا طويلا فى تخلصك من تلك المواقف الصعبة.

ضعي نفسك مكان حماتك

خاصة للتعامل مع الحماة الحشرية والمتسلطة . هل أنت قادرة على وضع نفسك مكانها من حين لآخر لتعرفين ما سبب التدخل أو الحكم على حياتك مع زوجك ؟
إنها تقدر الشخص الذي تتزوجينه ، وضعى في اعتبارك أنه مهما كانت مشاعرك ، تبقى حماتك واحدة من أهم الأشخاص في حياة زوجك.
وتأكدى أولآ من أن ليست غيرتك من علاقتها بزوجك هي التي تسبب المشاكل.

(اقرئي أيضآ : دعاء رائع ليحبك زوجك ولايري غيرك بإذن الله )

قومى بوضع بعض الحدود والقواعد الأساسية.

إذا كنت تعيشين مع حماتك ، ضعى بعض القواعد الأساسية للعيش معًا.
إذا كنت تعرفين أن هناك أشياء قد تتسبب في حدوث مشاكل فى المستقبل ، فمنذ البداية تحدثا عنها مسبقًا وتأكدى من فهم الجميع للقواعد ولماذا يجب الإلتزام بها.
على سبيل المثال ، أخبرى حماتك بأن الأطفال لا يأكلون السكر في وقت معين ، وأنك لاتعطينهم الشوكولاتة قبل النوم.
فى المقابل إذا كان منزل والدة زوجك ، احترمى قواعدها وسلطتها في منزلها.
أما إذا كان المنزل ملكًا لك ولزوجك ، فإجعلى إبنها يتأكد من أنها تفهم كيف تحبين إدارة منزلك بنفسك ففى النهاية هى مملكتك أنت.
إعطيها مساحتها الخاصة وإنعمى بمساحتك.

تذكرى أن المشكلات مع حماتك قد لا تكون شخصية

وأخيرآ، فإن النزاعات مع الحماة مشكلة شائعة ، للأسف.
قد يكون من الصعب عليك أن تكسبي ثقتها وبسهولة. خاصة إذا كان زوجك قريبًا من أمه.
لكن تذكرى أنها ليست منافسة ومكانتكما مختلفة. في حين أن زوجك لم يختار والدته ، ففى المقابل هو اختارك كزوجة.
وتذكرى أن حماتك قد لا تصدق أبدًا أن هناك أي زوجة جيدة بما فيه الكفاية لإبنها، وهذا قد لا يكون له علاقة بك.

لذا لا تأخذي الوضع على منحي شخصي .
فهى لاترفضك بذاتك بقدر ماترفض فكرة الكنة المثالية ، ومع الوقت والأخذ بتلك النصائح سوف تكسبينها بكل تأكيد.
**الخلاصة**

إعلنى على حماتك
الحـــــــــــب*والتقدير والإهتمام
تكسبين قلبها مدى الحياة.

شاركي صديقاتك :)

ليست هناك تعليقات:

......................................

@JAMALHAWA_MAG